خطوات أساسية لكتابة محتوى تسويقي جذاب

الرئيسية >
إن كتابة لمحتوى تسويقي لا يعتبر بالمهمة السهلة خاصة أنها تروج لمنتج أو خدمة ما ، فلابد من خضوعها لعدة معايير معينة تدفع المستهلكين في اتخاذ قرارات الشراء، وبالتالي الأسلوب المتبع في تحريرك للمقالات لابد من أن تؤثر على الزائرين لموقعك وطريقة تفاعلهم مع المحتوى، لذا تعنى شركات التسويق الإلكتروني بطريقة كتابة المحتوى التسويقي الذي يعتبر جزء من أساليب التسويق المعتمدة لديها، لذا سنتحدث في هذا المقال عن كيفية كتابة محتوى تسويقي جذاب.
 
 
 
 
معرفة الجمهور المستهدف:
يعتمد كتابة محتوى تسويقي على الخطة الاستراتيجية التسويقية التي تعتمدها الشركة أو صاحب المنتج ويكون كاتب المحتوى على اطلاع ومعرفة جيدة بخصائص الجمهور الذي يحاول إيصال رسائله التسويقية وعرض الخدمات والمنتجات لهم، حتى يتمكن من كتابة محتوى تسويقي يجذب العملاء المستهدفين ودفعهم لاتخاذ قرار الشراء، من خلال توفير كافة المعلومات عن المنتجات.
استخدام الإقناع في المحتوى التسويقي:
لكتابة محتوى تسويقي مقنع لابد من توضيح المشكلة التي قد يعاني منها المستهلك لإثارة انتباه العملاء، خاصة أن تلك الطريقة يتبعها رجال تسويق المنتجات، فيكون المنتج او الخدمة بمثابة طوق النجاة والحل لتلك المشكلة ما يساعد على إقناع العملاء بضرورة الحصول على المنتج، وافترض دائماً أن العميل لم يكن يدرك تلك المشاكل  وأنه يترتب على تلك المشاكل صعوبات وتبعات لم يكن على دراية بها.
تحدثنا عن قوة استجابة المتصفحين عندما تتحدث إليهم بشكل مباشر مع استخدام متكرر لضمير المخاطبة "أنت" وكأنك في محادثة معهم، فضمير المخاطبة ذلك قادر على جذب انتباه المتصفح بما يحقق محتوى ناجح وفعال.
 
 
 
 
صياغة المحتوى التسويقي باستخدام ضمير المخاطبة أنت:
عند كتابة المحتوى التسويقي لمنتج ما يجب أن تخاطب المستهلكين باستخدام ضمير المخاطبة أنت، ليكون الخطاب مباشراً ومخصصاً لمشكلة يعاني منها العميل، ما يضفي على المحتوى قوة تركيز وواقعية، واستجابة منه، فضمير المخاطبة قادر على جذب انتباه المستهلك بما يحقق محتوى ناجح وفعال.
تحسين محركات البحث SEO: 
يؤثر الأسلوب الذي تكتب به على الصفحة بشكل مباشر على ترتيبها وتقييمها في محركات البحث، لذا لابد من الكتابة بطريقة تحاكي لغة محركات البحث، لذلك يجب مراعاة عدة نقاط هامة. 
 
اختيار الكلمات الرئيسية المفتاحية:
يعد اختيار كلمات المفتاحية أساسي لبناء محتوى وعنوان ذي جودة عالية وملائم لمحركات البحث، وعند تحديد الكلمات البحث يمكن المقالة من المنافسة والظهور في محركات البحث، وتساعد في جذب المزيد من الباحثين إلى الموقع وتوفر تجربةً أفضل للمستخدم، حيث سيتمكنون من العثور على ما يبحثون عنه بشكل سريع وسهل في نفس الوقت، وأي المقالة بلا فائدة لم يتم الاعتماد على الكلمات الرئيسية فيها.
 
 
 
 
كتابة محتوى متناسب مع محركات البحث:
عند كتاب محتوى المقالة خاصة لموقع إلكتروني جعل الجمل قصيرة، والمعلومات كثيفة بما يلبى حاجة المتصفح الباحث عن معلومات ومواصفات المنتج، على أن يتضمن المحتوى الكلمات المفتاحية أو الرئيسية التي تم تحددها في المقالة، واحرص على أن يتضمن المحتوى لروابط تساعد المتصفح على الولوج إلى صفحات أخرى من الموقع، كما لابد الابتعاد عن نقل المحتوى من موقع أخرى لكون محركات البحث ستقوم بإظهار المحتوى القديم كنتائج أولى لعملية البحث. 
 
كتابة عناوين فرعية لفقرات المقالة:
ليس لدى جمهور مواقع الإلكترونية الوقت لقراءة المحتوى بشكل كامل، فهو على عجلة من أمره ويحتاج إلى المعلومات السريعة، لذا يستخدمون آلية المسح سريع للمقال لمعرفة إذا ما كان المقال جدير بالقراءة، لذا يلجأ كتاب المحتوى الإلكتروني إلى العناوين الفرعية الجذابة التي تقدم فكرة معبرة عن محتوى المقال في أسفله فضلاً عن الصور داخل الفقرات التي تعتبر من العناصر الجاذبة لانتباه المتصفح والزائر للموقع، فمحركات البحث تقرأ النص البديل للصور " Alt Text"، لذا لابد من وضع النص البديل والوصف للصورة بكلمات مفتاحية مناسبة. 
 
 
 
 
استخدام الوسوم 
يختلف خبراء تحسين محركات البحث حول  أهمية إضافة وسوم، لكن من أهم الملاحظات التي يجب اتباعها عند إضافة الوسوم أن لا يزيد الوسم عن 6 وسومات، استخدام الكلمات المساعدة وعدم كتابة كلمات عامة.
 
ميتا ديسكربشن:
الأسلوب المتبع في تحريرك للمقالات لابد من أن تؤثر على الزائرين لموقعك وطريقة تفاعلهم مع المحتوى، لذا تعنى شركات التسويق الإلكتروني بطريقة كتابة المحتوى التسويقي.

 

store

العالم ينتظر منتجاتك الرائعة. استمتع بتجربة مجانية وإنشاء متجر مذهل ومهني على الإنترنت الآن!