الخطوات الهامة لتحليل أداء المنافسين لنشاطك التجاري

الرئيسية >
يؤكد اختصاصي التسويق على أهمية دراسة المنافسة التسويقية وضرورتها بين الشركات التجارية وأصحاب المشاريع التجارية في ظل اتساع السوق وتعدد الشركات التي تقدم الخدمات والمنتجات المتشابهة، لذا لا بد من معرفة المنافس وإجراء تحليل دقيق لعمله ونشاطه التجاري كخطوة أساسية لبدء واستمرار أي مشروع تجاري للحصول على الحصة السوقية الأكبر بين المشاريع التجارية المنافسة، وهي من العوامل الضرورية لبناء استراتيجية  تضمن استمرارية المشاريع التجارية والشركات على السواء، وفي هذا المقال سنتعرف على الخطوات الأساسية لتحليل أداء المنافسين لنشاطك التجاري.

 
 
أهم الخطوات لعملية تحليل أداء المنافسين:
عند القيام بتحليل أداء المنافسين لا بد من اتباع عدة خطوات هامة وأخذها بعين الاعتبار للوصول إلى نتائج دقيقة تساعد على تجنب نقاط الضعف وتمكن من المنافسة وهي:
 
  • تحديد المنافسين في السوق لتحليل أدائهم: ينبغي على صاحب النشاط التجاري والشركات الناشئة والكبيرة أن تقوم بتحديد منافسيها في مجال عملها وتخصصها والشركات التي تسيطر على السوق في الوقت الحاضر، ومن هم المنافسين الثانويين والغير مباشرين الذين يستهدفون الجمهور نفسه، ورصد المنافسين المحتملين وأن يستعد لمنافستهم، حيث تمكنك المعارض التجارية والإعلانات وأدلة الأعمال المحلية من الوصول إليهم، إضافة إلى البحث على الانترنت عن المنتجات المشابهة لخدماتك تساعدك في الوصول إلى المنافسين.
  • تحديد طريقة عمل المنافسين لتحليل أدائهم: وهي من أهم الخطوات لتحليل أداء المنافسين بشكل دقيق، لكونها تحتم تحديد الأهداف التي يسعى المنافسون إلى تحقيقها في المدى القريب والبعيد لتوقع ما يريدون القيام به، وبهذه الطريقة يمكن معرفة الأسعارالتي يضعونها، والأدوات المستخدمة لتعزيز ولاء لدى العملاء، ونوعية المنتجات والخدمات التي تقديمها وأساليب تسويقيها للعملاء، وذلك من خلال الاطلاع على مواقعهم الإلكترونية وأنشطتهم الإعلامية والإعلانية، منصاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 
 
  • تحديد نقاط القوة والضعف للمنافسين لتحليل أدائهم: ويتم ذلك من خلال أهم أسباب تعامل العملاء مع الشركات وأصحاب المشاريع التجارية المنافسة، ورأيهم في الخدمات والمنتجات التي يقدمونها لهم، حيث يُمكن اتباع أسلوب العميل الخفي الذي يعد من أهم الأساليب المستخدمة لجمع المعلومات عن المنافسين حتى يتم تحديد نقاط القوة والضعف، وتتبع عدد من شركات التسويق هذا الأسلوب من خلال تدريب عدد من الباحثين التسويقيين لديها على هذه النوعية من الأساليب لجمع البيانات المخلفة عن الشركات المنافسة. 
  • تحديد الفرص والتهديدات لتحليل أداء المنافسين: وهي تعتمد على نقاط القوة والضعف الموجودة لدى كل شركة أو مشروع تجاري منافس، فتكون هذه الخطوة أساسية لتحليل أداء المنافسين لمواجهة الصعوبات ومدى استعدادهم للعوامل الخارجة عن سيطرتهم ومدى تكيفيهم مع الظروف الجديدة للأسواق، وهي تمثل الفرص والمخاطر التي يتعرضون لها، وغالباً ما تكون على شكل تطورات تكنولوجية أو إجراءات تنظيمية أو قانونية، أو عوامل اقتصادية، أو منافسون جدد.

 

 
 
  • تحليل المواقع الإلكترونية للمنافسين ضروري لتحليل أدائهم: إن تحليل المواقع الإلكترونية الخاصة بالشركات وأصحاب الأنشطة التجارية من الأدوات الفعالة لمعرفة طريقة تواصلهم مع العملاء وجهورهم المستهدف، من خلال نوع المحتوى المعروض في الموقع، وطريقة صياغته، وتواتر المستخدمين، وبيان مدى ملائمة المواقع مع مختلف الأجهزة التكنولوجية، وغيرها من المعلومات التي تمكنك من معرفة نقاط قوة مواقع المنافسين، ومدى تطبيقك لتلك النقاط في موقعك الإلكتروني.
  • تحديد الكلمات المفتاحية التي يستخدمها المنافسون لتحليل أدائهم: لا بد من إجراء بحثاً عن الكلمات المفتاحية التي يعتمد عليها المنافسون في حملاتهم الإعلانية والمقالات التي يقوم العملاء بالبحث عنها في مختلف محركات البحث، والتعرف على الاستراتيجيات المتبعة لزيادة الدخول إلى مواقعهم وعدد النقرات، فهي من الطرق الفعالة لتحليل أداء المنافسين في محركات البحث، والاستفادة منها في تحديد الكلمات المفتاحية المناسبة لنشاطك التجاري ويتم البحث عنها من قبل جمهورك ما يساعدك في بناء المحتوى تسويقي للموقع يلبي احتياجات الجمهور المستهدف، كما لا بد من الاستعانة بالكلمات المفتاحية عند إجراء حملات إعلانية وبناء استراتيجية تسويقية ناجحة بما يحقق عدد نقرات أكثر وزيارة للموقع وهذا بدوره يؤدي إلى زيادة المبيعات.
  • مراقبة أداء المنافسين على مواقع التواصل الاجتماعي: إن رصد أداء المنافسين في مواقع التواصل الاجتماعي من أهم الأمور التي يتوجب على أصحاب المشاريع التجارية والشركات القيام بها عند تحليل أداء منافسيهم، حيث يمكن معرفة معدل مشاركتهم في مواقع التواصل الاجتماعي ونوع المشاركة أي فيديو أو صور أو مقالات، واكتشاف مدى تفاعلهم مع الجمهور والأساليب المستخدمة لجذبهم، وتحديد أي المواقع الاجتماعية التي تحظى بعدد كبير من العملاء المحتملين بالنسبة لهم مثل الفيسبوك، توتير، انستاغرام وغيرها، وتوقيت استجابة المنافسين لأسئلة العملاء واستفساراتهم، وفهم آلية التي تتم بها العلاقة بين العملاء والمنافسين من خلال التعليقات والآراء التي يتركها الزوار.

 

 
 
  • تحليل أداء المنافسين عبر البريد الإلكتروني: يمكنك التسجيل في النشرة البريدية التي يقدمها المنافسون لعملائهم حتى تستطيع تحليل أدائهم وتسويقهم عبر البريد الإلكتروني، فهي توفر لك معلومات جيدة عن تكرار الرسائل، ومدى أهمية المحتوى فيها، والعروض المقدمة من خلالها، وإذا ما كانت رسائلهم يمكن أن توضع في البريد غير المرغوب فيه.
  • تكوين علاقات مع المنافسين: رغم المنافسة الشديدة مع أصحاب المشاريع التجارية والشركات لا يمنع من تكوين صداقات معهم، ما يفيد في التعرف على بعضهم البعض وتوفر بعض المعلومات التي قد لا يتم لحصول عليها، فهم أكثر الأشخاص خبرة بمجال العمل، فكثيراً ما نجد في المعارض والمؤتمرات مناسبة لالتقاء رؤوساء الشركات وأصحاب المشاريع الناشئة، وربما توجد فرصة لتكوين شراكة مع أحد المنافسين لتقديم خدمات معينة في ظل الأسواق الكبيرة التي تميل فيها الشركات إلى الاندماج أو التعاون مع شركات أخرى.
ميتاديسكربشن:
لا بد من معرفة المنافس وإجراء تحليل دقيق لعمله ونشاطه التجاري كخطوة أساسية لبدء واستمرار أي مشروع تجاري للحصول على الحصة السوقية الأكبر بين المشاريع.
store

العالم ينتظر منتجاتك الرائعة. استمتع بتجربة مجانية وإنشاء متجر مذهل ومهني على الإنترنت الآن!